<(إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ)>

اللهم اجعل القرآن ربيع قلوبنا ونور صدورنا

<( إِنَّ هَذَا الْقُرْآَنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا )>

( { وإن كان أصحاب الأيكة لظالمين } ( 78 ) { فانتقمنا منهم وإنهما لبإمام مبين } ( 79 ) )

أصحاب الأيكة : هم قوم شعيب .

قال الضحاك ، وقتادة وغيرهما : الأيكة : الشجر الملتف .

وكان ظلمهم بشركهم بالله وقطعهم الطريق ، ونقصهم المكيال والميزان . فانتقم الله منهم بالصيحة والرجفة وعذاب يوم الظلة ، وقد كانوا قريبا من قوم لوط ، بعدهم في الزمان ، ومسامتين لهم في المكان ; ولهذا قال تعالى : ( { وإنهما لبإمام مبين } ) أي : طريق مبين .

قال ابن عباس ، ومجاهد ، والضحاك : طريق ظاهر ; ولهذا لما أنذر شعيب قومه قال في نذارته إياهم : ( { وما قوم لوط منكم ببعيد } )
الكتاب تفسير ابن كثير , الجزء 4-4 , الصفحة 544
counter free hit invisible