<(إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ)>

اللهم اجعل القرآن ربيع قلوبنا ونور صدورنا

<( إِنَّ هَذَا الْقُرْآَنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا )>

( { الذين تتوفاهم الملائكة ظالمي أنفسهم فألقوا السلم ما كنا نعمل من سوء بلى إن الله عليم بما كنتم تعملون } ( 28 ) { فادخلوا أبواب جهنم خالدين فيها فلبئس مثوى المتكبرين } ( 29 ) )

يخبر تعالى عن حال المشركين الظالمي أنفسهم عند احتضارهم ومجيء الملائكة إليهم لقبض أرواحهم : ( { فألقوا السلم } ) أي : أظهروا السمع والطاعة والانقياد قائلين : ( { ما كنا نعمل من سوء } ) كما يقولون يوم المعاد : ( { والله ربنا ما كنا مشركين } ) [ الأنعام : 23 ] ( { يوم يبعثهم الله جميعا فيحلفون له كما يحلفون لكم } ) [ المجادلة : 18 ] .

قال الله مكذبا لهم في قيلهم ذلك : ( { بلى إن الله عليم بما كنتم تعملون فادخلوا أبواب جهنم خالدين فيها فلبئس مثوى المتكبرين } ) أي : بئس المقيل والمقام والمكان من دار هوان ، لمن كان متكبرا عن آيات الله واتباع رسله .

وهم يدخلون جهنم من يوم مماتهم بأرواحهم ، ويأتي أجسادهم في قبورها من حرها وسمومها ، فإذا كان يوم القيامة سلكت أرواحهم في أجسادهم ، وخلدت في نار جهنم ، ( { لا يقضى عليهم فيموتوا ولا يخفف عنهم من عذابها } ) [ فاطر : 36 ] كما قال الله تعالى : ( { النار يعرضون عليها غدوا وعشيا ويوم تقوم الساعة أدخلوا آل فرعون أشد العذاب } ) [ غافر : 46 ] .
الكتاب تفسير ابن كثير , الجزء 4-4 , الصفحة 567
counter free hit invisible