<(إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ)>

اللهم اجعل القرآن ربيع قلوبنا ونور صدورنا

<( إِنَّ هَذَا الْقُرْآَنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا )>

إختر رقم الاية التي تريد تفسيرها

سورة ق

مكية

بسم الله الرحمن الرحيم

( { ق والقرآن المجيد } ( 1 ) )

( ق ) [ قال ابن عباس : هو قسم ، وقيل : ] هو اسم للسورة ، وقيل هو اسم من أسماء القرآن .

وقال القرظي : هو مفتاح اسمه " القدير " ، و " القادر " و " القاهر " و " القريب " و " القابض " .

وقال عكرمة والضحاك : هو جبل محيط بالأرض من زمردة خضراء ، منه خضرة السماء والسماء مقبية عليه ، وعليه كتفاها ، ويقال هو وراء الحجاب الذي تغيب الشمس من ورائه بمسيرة سنة .

وقيل : معناه قضي الأمر ، أو قضي ما هو كائن ، كما قالوا في حم .

( { والقرآن المجيد } ) الشريف الكريم على الله ، الكثير الخير .

واختلفوا في جواب القسم ، فقال أهل الكوفة : جوابه : " بل عجبوا " ، وقيل : جوابه محذوف ، مجازه : والقرآن المجيد لتبعثن . وقيل : جوابه قوله : " ما يلفظ من قول " . وقيل : " قد علمنا " وجوابات القسم سبعة : " إن " الشديدة كقوله : " { والفجر } - { إن ربك لبالمرصاد } " ( الفجر - 14 ) ، و " ما " النفي كقوله : " { والضحى } - { ما ودعك ربك } " ( الضحى - 1 - 3 ) ، و " اللام " المفتوحة كقوله : " { فوربك لنسألنهم أجمعين } " ( الحجر - 92 ) و " إن " الخفيفة كقوله تعالى : " { إن كنا لفي ضلال مبين } " ( الشعراء - 38 ) و " لا " كقوله تعالى : " { وأقسموا بالله جهد أيمانهم لا يبعث الله من يموت } " ( النحل - 38 ) ، و " قد " كقوله تعالى : " { والشمس وضحاها } - { قد أفلح من زكاها } " ( الشمس - 1 - 9 ) .
الكتاب تفسير البغوي , الجزء 7-7 , الصفحة 352 - 356
counter free hit invisible