<(إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ)>

اللهم اجعل القرآن ربيع قلوبنا ونور صدورنا

<( إِنَّ هَذَا الْقُرْآَنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا )>

إختر رقم الاية التي تريد تفسيرها

سورة الجن

مكية

بسم الله الرحمن الرحيم

( { قل أوحي إلي أنه استمع نفر من الجن فقالوا إنا سمعنا قرآنا عجبا } ( 1 ) { يهدي إلى الرشد فآمنا به ولن نشرك بربنا أحدا } ( 2 ) { وأنه تعالى جد ربنا ما اتخذ صاحبة ولا ولدا } ( 3 ) ) ( { قل أوحي إلي أنه استمع نفر من الجن } ) وكانوا تسعة من جن نصيبين . وقيل سبعة استمعوا قراءة النبي - صلى الله عليه وسلم - ذكرنا خبرهم في سورة الأحقاف ( فقالوا ) لما رجعوا إلى قومهم ( { إنا سمعنا قرآنا عجبا } ) قال ابن عباس : بليغا أي : قرآنا ذا عجب يعجب منه لبلاغته . ( { يهدي إلى الرشد } ) يدعو إلى الصواب من التوحيد والإيمان ( { فآمنا به ولن نشرك بربنا أحدا } { وأنه تعالى جد ربنا } ) قرأ أهل الشام والكوفة غير أبي بكر عن عاصم : " وأنه تعالى " بفتح الهمزة وكذلك ما بعده إلى قوله ( { وأنا منا المسلمون } ) وقرأ الآخرون بكسرهن ، وفتح أبو جعفر منها " وأنه " وهو ما كان مردودا [ إلى ] الوحي وكسر ما كان حكاية عن الجن .

والاختيار كسر الكل لأنه من قول الجن لقومهم فهو معطوف على قوله : " { فقالوا إنا سمعنا قرآنا عجبا } " وقالوا : " وأنه تعالى " .

ومن فتح رده على قوله : " فآمنا به " وآمنا بكل ذلك ; ففتح " أن " لوقوع الإيمان عليه .

( جد ربنا ) [ جلال ] ربنا وعظمته ، قاله مجاهد وعكرمة وقتادة . يقال : جد الرجل أي : عظم ، ومنه قول أنس : كان الرجل إذا قرأ البقرة وآل عمران جد فينا أي : عظم قدره .

وقال السدي : " جد ربنا " أي أمر ربنا . وقال الحسن : غنى ربنا . ومنه قيل للجد : حظ ورجل مجدود .

وقال ابن عباس : قدرة ربنا . قال الضحاك : فعله .

وقال القرظي : آلاؤه ونعماؤه على خلقه .

وقال الأخفش : علا ملك ربنا ( { ما اتخذ صاحبة ولا ولدا } ) قيل : تعالى جل جلاله وعظمته عن أن يتخذ صاحبة [ أو ولدا ] .
الكتاب تفسير البغوي , الجزء 8-8 , الصفحة 235 - 238
counter free hit invisible