<(إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ)>

اللهم اجعل القرآن ربيع قلوبنا ونور صدورنا

<( إِنَّ هَذَا الْقُرْآَنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا )>

إختر رقم الاية التي تريد تفسيرها

{ يدخل من يشاء في رحمته والظالمين أعد لهم عذابا أليما }

يجوز أن تكون الجملة مستأنفة استئنافا بيانيا ناشئا عن جملة ( { وما تشاءون إلا أن يشاء الله } ) إذ يتساءل السامع على أثر مشيئة الله في حال ( { من اتخذ إلى ربه سبيلا } ) ومن لم يتخذ إليه سبيلا ، فيجاب بأنه يدخل في رحمته من شاء أن يتخذ إليه سبيلا وأنه أعد لمن لم يتخذ إليه سبيلا عذابا أليما وأولئك هم الظالمون .

ويجوز أن تكون الجملة خبر ( إن ) في قوله ( إن الله ) وتكون جملة ( { كان عليما حكيما } ) معترضة بين اسم ( إن ) وخبرها أو حالا ، وهي على التقديرين منبئة بأن إجراء وصفي العليم الحكيم على اسم الجلالة مراد به التنبيه على أن فعله كله من جزاء برحمة أو بعذاب جار على حسب علمه وحكمته .

وانتصب ( الظالمين ) على أنه مفعول لفعل محذوف يدل عليه المذكور على طريقة الاشتغال والتقدير : أوعد الظالمين ، أو كافأ ، أو نحو ذلك مما يقدره السامع مناسبا للفعل المذكور بعده .



بسم الله الرحمن الرحيم سورة المرسلات

لم ترد لها تسمية صريحة عن النبيء - صلى الله عليه وسلم - بأن يضاف لفظ سورة إلى جملتها الأولى .

وسميت في عهد الصحابة سورة ( { والمرسلات عرفا } ) ففي حديث عبد الله بن مسعود في الصحيحين " ( بينما نحن مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في غار بمنى إذ نزلت عليه سورة ( { والمرسلات عرفا } ) فإنه ليتلوها وإني لأتلقاها من فيه وإن فاه لرطب بها إذ خرجت علينا حية ) " الحديث .

وفي الصحيح عن ابن عباس قال : ( قرأت سورة { والمرسلات عرفا } فسمعتني أم الفضل - امرأة العباس - فبكت وقالت : بني أذكرتني بقراءتك هذه السورة ، إنها لآخر ما سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقرأ بها في صلاة المغرب ) .

وسميت ( سورة المرسلات ) ، روى أبو داود عن ابن مسعود " ( كان النبيء - صلى الله عليه وسلم - يقرأ النظائر السورتين في ركعة الرحمان والنجم في ركعة ، واقتربت والحاقة في ركعة " ثم قال " وعم يتساءلون والمرسلات في ركعة ) " فجعل هذه الألفاظ بدلا من قوله السورتين وسماها المرسلات بدون واو القسم لأن الواو التي في كلامه واو العطف مثل أخواتها في كلامه .

واشتهرت في المصاحف باسم ( المرسلات ) وكذلك في التفاسير وفي صحيح البخاري .

وذكر الخفاجي وسعد الله الشهير بسعدي في حاشيتيهما على البيضاوي أنها تسمى ( سورة العرف ) ولم يسنداه ، ولم يذكرها صاحب الإتقان في عداد السور ذات أكثر من اسم .

وفي الإتقان عن كتاب ابن الضريس عن ابن عباس في عد السور التي نزلت بمكة فذكرها باسم ( المرسلات ) . وفيه عن دلائل النبوة للبيهقي عن عكرمة والحسن في عد السور التي نزلت بمكة فذكرها باسم ( المرسلات ) .

وهي مكية عند جمهور المفسرين من السلف ، وذلك ظاهر حديث ابن مسعود المذكور آنفا ، وهو يقتضي أنها من أوائل سور القرآن نزولا لأنها نزلت والنبيء - صلى الله عليه وسلم - مختف في غار بمنى مع بعض أصحابه . وعن ابن عباس وقتادة : أن آية ( { وإذا قيل لهم اركعوا لا يركعون } ) مدنية نزلت في المنافقين ، ومحمل ذلك أنه تأويل ممن رواه عنه نظرا إلى أن الكفار الصرحاء لا يؤمرون بالصلاة ، وليس في ذلك حجة لكون الآية مدنية فإن الضمير في قوله ( { وإذا قيل لهم } ) وارد على طريقة الضمائر قبله وكلها عائدة إلى الكفار وهم المشركون . ومعنى ( { قيل لهم اركعوا } ) : كناية عن أن يقال لهم أسلموا . ونظيره قوله تعالى ( { وقد كانوا يدعون إلى السجود وهم سالمون } ) فهي في المشركين وقوله ( { قالوا لم نك من المصلين } ) إلى قوله ( { وكنا نكذب بيوم الدين } ) .

وعن مقاتل ( نزلت ( { وإذا قيل لهم اركعوا لا يركعون } ) في شأن وفد ثقيف حين أسلموا بعد غزوة هوازن وأتوا المدينة فأمرهم النبيء - صلى الله عليه وسلم - بالصلاة فقالوا : لا نجبي فإنها مسبة علينا . فقال لهم : لا خير في دين ليس فيه ركوع وسجود ) . وهذا أيضا أضعف ، وإذا صح ذلك فإنما أراد مقاتل أن النبيء - صلى الله عليه وسلم - قرأ عليهم الآية .

وهي السورة الثالثة والثلاثون في عداد ترتيب نزول السور عند جابر بن زيد .

واتفق العادون على عد آيها خمسين .



أغراضها

اشتملت على الاستدلال على وقوع البعث عقب فناء الدنيا ووصف بعض أشراط ذلك .

والاستدلال على إمكان إعادة الخلق بما سبق من خلق الإنسان وخلق الأرض .

ووعيد منكريه بعذاب الآخرة ووصف أهواله .

والتعريض بعذاب لهم في الدنيا كما استؤصلت أمم مكذبة من قبل ، ومقابلة ذلك بجزاء الكرامة للمؤمنين .

وإعادة الدعوة إلى الإسلام والتصديق بالقرآن لظهور دلائله .
الكتاب التحرير والتنوير , الجزء 30-30 , الصفحة 416 - 419
counter free hit invisible