<(إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ)>

اللهم اجعل القرآن ربيع قلوبنا ونور صدورنا

<( إِنَّ هَذَا الْقُرْآَنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا )>

إختر رقم الاية التي تريد تفسيرها

سورة الانشقاق

مكية

بسم الله الرحمن الرحيم

( { إذا السماء انشقت } ( 1 ) { وأذنت لربها وحقت } ( 2 ) { وإذا الأرض مدت } ( 3 ) { وألقت ما فيها وتخلت } ( 4 ) { وأذنت لربها وحقت } ( 5 ) )

( { إذا السماء انشقت } ) انشقاقها من علامات القيامة .

( { وأذنت لربها } ) أي سمعت أمر ربها بالانشقاق وأطاعته ، من الأذن وهو الاستماع ، ( وحقت ) أي وحق لها أن تطيع ربها .

( { وإذا الأرض مدت } ) مد الأديم العكاظي ، وزيد في سعتها . وقال مقاتل : سويت كمد الأديم ، فلا يبقى فيها بناء ولا جبل .

( وألقت ) أخرجت ( ما فيها ) من الموتى والكنوز ( وتخلت ) [ خلت ] منها .

( { وأذنت لربها وحقت } ) واختلفوا في جواب " إذا " قيل : جوابه محذوف تقديره : إذا كانت هذه الأشياء يرى الإنسان الثواب والعقاب .

وقيل جوابه : " { يا أيها الإنسان إنك كادح } " ومجازه : إذا السماء انشقت لقي كل كادح [ ما ] عمله .

وقيل : جوابه : " وأذنت " وحينئذ تكون " الواو " زائدة .
الكتاب تفسير البغوي , الجزء 8-8 , الصفحة 371 - 373
counter free hit invisible