<(إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ)>

اللهم اجعل القرآن ربيع قلوبنا ونور صدورنا

<( إِنَّ هَذَا الْقُرْآَنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا )>

إختر رقم الاية التي تريد تفسيرها

{ إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات لهم أجر غير ممنون }

يجوز أن يكون الاستثناء متصلا : إما على أنه استثناء من الضمير في قوله : { لتركبن طبقا عن طبق } جريا على تأويله بركوب طباق الشدائد والأهوال يوم القيامة وما هو في معنى ذلك من التهديد .

وإما على أنه استثناء من ضمير الجمع في فبشرهم والمعنى : إلا الذين يؤمنون من الذين هم مشركون الآن كقوله تعالى : { إلا الذين تابوا وأصلحوا وبينوا } وقوله في سورة البروج : { إن الذين فتنوا المؤمنين والمؤمنات ثم لم يتوبوا } الآية وفعل آمنوا على هذا الوجه مراد به المستقبل ، وعبر عنه بالماضي للتنبيه على معنى : من تحقق إيمانهم ، وما بينهما من قوله : { فما لهم لا يؤمنون } إلى هنا تفريع معترض بين المستثنى والمستثنى منه خص به الأهم ممن شملهم عموم { لتركبن طبقا عن طبق } .

وقيل : هو استثناء منقطع من ضمير فبشرهم فهو داخل في التبشير المستعمل في التهكم زيادة في إدخال الحزن عليهم . فحرف إلا بمنزلة ( لكن ) والاستدراك به لمجرد المضادة لا لدفع توهم إرادة ضد ذلك ومثل ذلك كثير في الاستدراك ، وأما تعريف بعضهم الاستدراك بأنه تعقيب الكلام برفع ما يتوهم ثبوته أو نفيه ، فهو تعريف تقريبي .

وجملة { لهم أجر غير ممنون } استئناف بياني ، كأن سائلا سأل : كيف حالهم يوم يكون أولئك في عذاب أليم ؟ والأجر غير الممنون هو الذي يعطاه صاحبه مع كرامة بحيث لا يعرض له بمنة كما أشار إليه قوله تعالى : جزاء بما كانوا يعملون ونحوه مما ذكر فيه مع الجزاء سببه ، والمعنى : أن أجرهم سرور لهم لا تشوبه شائبة كدر ، فإن المن ينغص الإنعام ، قال تعالى : { يا أيها الذين آمنوا لا تبطلوا صدقاتكم بالمن والأذى } وقال النابغة : علي لعمرو نعمة بعد نعمة لوالده ليست بذات عقارب

ومن نوابغ الكلم للعلامة الزمخشري : طعم الآلاء أحلى من المن . وهو أمر من الآلاء مع المن .

ويجوز أن يكون غير ممنون بمعنى غير مقطوع يقال : مننت الحبل ، إذا قطعته ، قال تعالى : { وفاكهة كثيرة } { لا مقطوعة ولا ممنوعة } . سأل نافع بن الأزرق الخارجي عبد الله بن عباس عن قوله : غير ممنون فقال : غير مقطوع فقال : هل تعرف العرب ذلك ؟ قال : نعم قد عرفه أخو يشكر يعني : الحارث بن حلزة حيث يقول : فترى خلفهن من سرعة الرجـ ـع منينا كـأنـه أهـبـاء

المنين : الغبار لأنها تقطعه وراءها .



بسم الله الرحمن الرحيم سورة البروج

روى أحمد عن أبي هريرة ( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في العشاء الآخرة بالسماء ذات البروج ) . وهذا ظاهر في أنها تسمى ( سورة السماء ذات البروج ) ; لأنه لم يحك لفظ القرآن ، إذ لم يذكر الواو .

وأخرج أحمد أيضا عن أبي هريرة ( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر أن يقرأ في العشاء بالسماوات ) ، أي : ( السماء ذات البروج ) و ( السماء والطارق ) فجمعها جمع سماء ، وهذا يدل على أن اسم السورتين : سورة السماء ذات البروج ، سورة السماء والطارق .

وسميت في المصاحف وكتب السنة وكتب التفسير ( سورة البروج ) .

وهي مكية باتفاق .

ومعدودة السابعة والعشرين في تعداد نزول السور نزلت بعد سورة ( والشمس وضحاها ) وسورة ( التين ) .

وآيها اثنتان وعشرون آية .



من أغراض هذه السورة

ابتدئت أغراض هذه السورة بضرب المثل للذين فتنوا المسلمين بمكة بأنهم مثل قوم فتنوا فريقا ممن آمن بالله فجعلوا أخدودا من نار لتعذيبهم ، ليكون المثل تثبيتا للمسلمين وتصبيرا لهم على أذى المشركين وتذكيرهم بما جرى على سلفهم في الإيمان من شدة التعذيب الذي لم ينلهم مثله ولم يصدهم ذلك عن دينهم . وإشعار المسلمين بأن قوة الله عظيمة ، فسيلقى المشركون جزاء صنيعهم ويلقى المسلمون النعيم الأبدي والنصر .

والتعريض للمسلمين بكرامتهم عند الله تعالى .

وضرب المثل بقوم فرعون وبثمود وكيف كانت عاقبة أمرهم ما كذبوا الرسل فحصلت العبرة للمشركين في فتنهم المسلمين وفي تكذيبهم الرسول صلى الله عليه وسلم والتنويه بشأن القرآن .
الكتاب التحرير والتنوير , الجزء 31-31 , الصفحة 235 - 237
counter free hit invisible