<(إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ)>

اللهم اجعل القرآن ربيع قلوبنا ونور صدورنا

<( إِنَّ هَذَا الْقُرْآَنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا )>

( { قال فاخرج منها فإنك رجيم } ( 34 ) { وإن عليك اللعنة إلى يوم الدين } ( 35 ) { قال رب فأنظرني إلى يوم يبعثون } ( 36 ) { قال فإنك من المنظرين } ( 37 ) { إلى يوم الوقت المعلوم } ( 38 ) )

يقول آمرا لإبليس أمرا كونيا لا يخالف ولا يمانع بالخروج من المنزلة التي كان فيها من الملأ الأعلى ، وإنه ) رجيم ) أي : مرجوم . وإنه قد أتبعه لعنة لا تزال متصلة به ، لاحقة له ، متواترة عليه إلى يوم القيامة . وعن سعيد بن جبير أنه قال : لما لعن الله إبليس ، تغيرت صورته عن صورة الملائكة ، ورن رنة فكل رنة في الدنيا إلى يوم القيامة منها ، رواه ابن أبي حاتم .

وإنه لما تحقق الغضب الذي لا مرد له ، سأل من تمام حسده لآدم وذريته النظرة إلى يوم القيامة ، وهو يوم البعث وأنه أجيب إلى ذلك استدراجا له وإمهالا فلما تحقق النظرة قبحه الله :
الكتاب تفسير ابن كثير , الجزء 4-4 , الصفحة 535
counter free hit invisible