<(إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ)>

اللهم اجعل القرآن ربيع قلوبنا ونور صدورنا

<( إِنَّ هَذَا الْقُرْآَنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا )>

إختر رقم الاية التي تريد تفسيرها

) { الم } ( 1 ) { تنزيل الكتاب لا ريب فيه من رب العالمين } ( 2 ) { أم يقولون افتراه بل هو الحق من ربك لتنذر قوما ما أتاهم من نذير من قبلك لعلهم يهتدون } ( 3 ) ) .

قد تقدم الكلام على الحروف المقطعة في أول سورة " البقرة " بما أغنى عن إعادته .

وقوله : ( { تنزيل الكتاب لا ريب فيه } ) أي : لا شك فيه ولا مرية أنه نزل ، ( { من رب العالمين } ) .

ثم قال مخبرا عن المشركين : ( { أم يقولون افتراه } ) ، بل يقولون : ( افتراه ) أي : اختلقه من تلقاء نفسه ، ( { بل هو الحق من ربك لتنذر قوما ما أتاهم من نذير من قبلك لعلهم يهتدون } ) أي : يتبعون الحق .
الكتاب تفسير ابن كثير , الجزء 6-6 , الصفحة 358
counter free hit invisible